فساد

المستشفى الوطني حيث لا صوت يعلو على أصوات المرضى!

سبت, 09/02/2019 - 10:07

بين مجموعة من الأسرّة المهترئة والمرضى الذين يئنون تحت وطأة الألم والمعاناة، يتكئ محمد محفوظ ولد محمد على سريرته وهو مواطن موريتاني من مواليد 1964 في مدينة العيون شرق البلاد.

مُضايقة النُّخب في موريتانيا...

أربعاء, 06/02/2019 - 19:41

منع الشرطة لنشاط فكري في فندق مغلق وإسكات رجال فكر مسؤولين بطريقة غير لائقة علاوة على ما يرمز إليه من تضييق ويشكله من تعسف وانتهاك لحرية التعبير والتجمع المكرسين في الدستور يذكرني بحادثة أغرب.

نقابة التعليم الخاص: نحن أمام خيارين "إما الاستسلام للأمر الواقع أو تحميل الآباء تكاليف إضافية"!

أحد, 03/02/2019 - 09:10

أعلنت النقابة الوطنية للفاعلين في التعليم الخاص، أنها لم تتلق أي تجاوب من الإدارة العامة للضرائب، مضيفة أنها أصرت على دفع "المبلغ المتراكم ومستحقات متابعته، وغراماته وزياداته".

وقالت النقابة في بيان صادر عنها إنها أمام خيارين "إما الاستسلام للأمر الواقع، وترك أبواب مؤسساتنا موصدة، أو تحميل الآباء تكاليف إضافية متمثلة في العبء الضريبي".

عزيز ... مكره على ترشيح غزواني لا بطل (تحليل)

ثلاثاء, 29/01/2019 - 19:27

علاقة بين الجنرالين محمد ولد عبد العزيز (الرئيس الموريتاني) و محمد ولد الغزواني (وزير الدفاع الحالي) تتشابك خيوطها كأغصان الدّوح، حيث يتداخل فيها السياسي و العسكري بالشخصي و الاجتماعي (سبق لولد الغزواني أن تزوج مريم بنت اللهاه، إبنة خالة الرئيس عزيز و أنجب منها).

النظام عدو التاريخ والجغرافيا يغيّر اسم شارع جمال عبد الناصر

أحد, 20/01/2019 - 09:24

يخترق « شارع جمال عبد الناصر » العاصمة الموريتانية نواكشوط، كأشهر شارع في البلاد، ولكن الحكومة الموريتانية بدأت إجراءات تغيير اسمه لتزيل عنه اسم واحد من أشهر الزعماء العرب في القرن العشرين، وتعطيه اسماً جديداً متاشياً مع المرحلة التي تمر بها البلاد؛ « شارع الوحدة الوطنية ».

حتى يفوت الأوان

سبت, 19/01/2019 - 18:06

خلال الحفل الختامي للحوار الشامل، في عام 2016، بين أحزاب الأغلبية وبعض المعارضة، أعلن ولد عبد العزيز، في خطاب صفق له الحضور تصفيقا حارا، أنه لا مجال للمساس بمواد الدستور التي تحد عدد المأموريات الرئاسية، وأن الذين طلبوا ذلك كانوا أعداء للأمة التي يسعون إلى دمارها. وقد كرر عدة مرات لهيئات إعلامية أجنبية أنه سيحترم الدستور ولن يترشح لمأمورية ثالثة.

دراسة: هاتفك أقذر بـ7 أضعاف من مقعد المرحاض

سبت, 01/12/2018 - 22:39

قد يكون هاتفك الذكي براقا ولامعا يقدم لك كل شيء، بداية من المواعيد الغرامية وحتي فيديوهات القطط، بسحبة واحدة من الشاشة، لكن إذا كنت من أولئك الذين لا يتحملون تركه بعيدا عنهم، قد تغير رأيك بعدما تعرف كم الجراثيم التي يحملها.

الصفحات