ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا       موريتانيا: اتهام جهات نافذة بالوقوف وراء الإفراج عن أخطر شبكة لتهريب المخدرات!       "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات       نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر       إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم       موريتانيو نيويورك يتظاهرون أمام الأمم المتحدة لفضح ممارسات ديكتاتور نواكشوط       موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!       الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح       تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا       داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي    
 
 

القائمة الرئيسية                    

 

الحكمة العشوائية                    


السلطانُ مَنْ بَعُدَ عن السلطانِ. ‏
 

محرك البحث                    





بحث متقدم
 

البرامج الاضافية                    

  • خريطة الموقع
  • أفضل 10
  •  

      أهم الاخبار                       

  • ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا
  • "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات
  • نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر
  • إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم
  • موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!
  • الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح
  • تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا
  • داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي
  • امبراطورية الديكتاتور
  • هكذا دخل البظان إلى موريتانيا/ الحسن مسعود
  • خلال كلمة له أمام المؤتمرين في ألمانيا .. بيرام يصف نظام الديكتاتور بالناقم على السود عموما!
  • ولد مسعود: لن تدفعني استفزازات النظام الأخيرة الى التطرف
  • خشية اضطلاعها على التجاوزات في ملف حقوق الانسان.. سلطات الديكتاتور ترحل وفدا حقوقيا أمريكيا
  • شرطةالديكتاتور تمنع نجدة العبيد من استقبال وفد أمريكي زائر!
  • ملف النيابة رقم 2017/04 .. ملف من عصر آخر!!!
  • الخارجية الأمركية تكثف إرسال بعثاتها إلى موريتانيا وتستعد لتوجيه إنذار إليها
  • موريتانيا: أول نائب برلماني من وسط "إيكاون" في تاريخ البلد مهددة بالحبس
  • موريتانيا: فريق الدفاع عن السيناتور غده يفضح الخروقات التي شابت ملف اختطافه
  • موريتانيا: زعيم سياسي بارز ينعي الديمقراطية في بلاده!!!
  • جديد ملف السيناتور المختطف في سجون الديكتاور
  •  

    تسجيل الدخول                    



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     

    إحصائيات                    

    عدد الاعضاء: 1
    مشاركات الاخبار: 1190
    مشاركات المنتدى: 0
    مشاركات البرامج : 0
    مشاركات التوقيعات: 0
    مشاركات المواقع: 3
    مشاركات الردود: 0
     

    المتواجدون حالياً                    

    المتواجدون حالياً :4
    من الضيوف : 4
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 2494455
    عدد الزيارات اليوم : 266
    أكثر عدد زيارات كان : 6519
    في تاريخ : 06 /06 /2017
     



    شبكة الراصد الحقوقية » الأخبار » مقـــــالات


    نعم.. عرفنا من هو..!


    عاصر كل الأنظمة.. ولبس لكل قيصر جديد عمامة.. ميكافلي إلى أبعد الحدود.. شغل عدة مناصب في عديد الأزمنة.. كان أحد عرابي التطبيع "المخضرمين".. يقتل الميت ويمشي في جنازته، وينوح عليه مع النوائح..
    تعرفه "ماري اتريز" في حزب الشعب، وهياكل تهذيب الجماهير، واجتماعات "الكادحين" التي ينقلها بالصوت و"الصورة" حين يلج في عتمة الليل البهيم مكاتب الأمن العمومي، في غفلة من "الرفاق".

    التحق بداية التسعينات بركب الحزب الجمهوري، وظل حبيس الهوامش فترة ليست بالقصيرة، رغم إتقانه فن المراوغة، والزحلقة، والشقلبة، والصعود على أكتاف الجماهير، وجني ما لم تزرع يداه..

    قذفت به الأقدار في آخر أيام فرعون العصر إلى وزارة الخارجية، دخلها مأمورا، وخرج منها مدحورا.. الإنجاز الوحيد الذي حققه في مأموريته الدبلوماسية هي تمثيله ببراعة دور أبي رغال، حين أرشد "شالوم" إلى مرابط الفاتحين، واستقبله على بعد خطوات من وقع خيول ابن تاشفين..

    هنا وقف أحد الفاتحين ذات يوم وصاح في جنده قائلا: "والله لو كنت أعلم أن وراء هذا البحر يابسا لخضته جهادا في سبيل الله".. وبعده بألف سنة مما تعدون، وقف صاحبنا مزهوا باستقبال أحفاد القردة والخنازير، يدنس معاقل وآثار جيل من الرجال مضى ولن يعود.. وصدق من قال: "كلكم ميسر لما خلق له"..

    التحق "الفاتح" الجديد بانقلابي 2006 رغم أنهم انقلبوا على نظامه، ومن ثم شايع وبايع الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله، قبل أن ينبري للدفاع عن "تصحيح 2008" سفيرا لموريتانيا في إحدى عواصم الجوار الإفريقي..

    ومن هذا الموقع طار إلى بلاد النفط والغاز سفيرا لموريتانيا الجديدة، وعوضا عن العمل من موقعه للبحث عن تمويل مشروع تزويد مدينته بالماء الشروب، اتخذ طرائق قددا في البحث عن تحقيق مكاسب ذاتية، خاصة وأنه بات على مشارف التقاعد.

    وحين أزفت ساعة فراق الكرسي الوثير، استيقظت في نفس السفير روح الثورة من جديد، فطفق يلعن الحاضر، ويتزيى بزي لم يعهده من قبل.. ويحاول اللحاق بركب الظاعنين الذي لفظه من أول وهلة، كما لفظته ساكنة مقاطعته في نيابيات 2006..

    فهل ترانا عرفناه أم لا؟

    سيدي محمد ولد ابه sidimoha_(at)_yahoo.fr



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية



     
     
    المواضيع المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الادارة

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2