ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا       موريتانيا: اتهام جهات نافذة بالوقوف وراء الإفراج عن أخطر شبكة لتهريب المخدرات!       "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات       نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر       إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم       موريتانيو نيويورك يتظاهرون أمام الأمم المتحدة لفضح ممارسات ديكتاتور نواكشوط       موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!       الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح       تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا       داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي    
 
 

القائمة الرئيسية                    

 

الحكمة العشوائية                    


آفـةُ العِـلمِ النسيـانُ. ‏
 

محرك البحث                    





بحث متقدم
 

البرامج الاضافية                    

  • خريطة الموقع
  • أفضل 10
  •  

      أهم الاخبار                       

  • ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا
  • "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات
  • نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر
  • إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم
  • موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!
  • الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح
  • تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا
  • داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي
  • امبراطورية الديكتاتور
  • هكذا دخل البظان إلى موريتانيا/ الحسن مسعود
  • خلال كلمة له أمام المؤتمرين في ألمانيا .. بيرام يصف نظام الديكتاتور بالناقم على السود عموما!
  • ولد مسعود: لن تدفعني استفزازات النظام الأخيرة الى التطرف
  • خشية اضطلاعها على التجاوزات في ملف حقوق الانسان.. سلطات الديكتاتور ترحل وفدا حقوقيا أمريكيا
  • شرطةالديكتاتور تمنع نجدة العبيد من استقبال وفد أمريكي زائر!
  • ملف النيابة رقم 2017/04 .. ملف من عصر آخر!!!
  • الخارجية الأمركية تكثف إرسال بعثاتها إلى موريتانيا وتستعد لتوجيه إنذار إليها
  • موريتانيا: أول نائب برلماني من وسط "إيكاون" في تاريخ البلد مهددة بالحبس
  • موريتانيا: فريق الدفاع عن السيناتور غده يفضح الخروقات التي شابت ملف اختطافه
  • موريتانيا: زعيم سياسي بارز ينعي الديمقراطية في بلاده!!!
  • جديد ملف السيناتور المختطف في سجون الديكتاور
  •  

    تسجيل الدخول                    



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     

    إحصائيات                    

    عدد الاعضاء: 1
    مشاركات الاخبار: 1190
    مشاركات المنتدى: 0
    مشاركات البرامج : 0
    مشاركات التوقيعات: 0
    مشاركات المواقع: 3
    مشاركات الردود: 0
     

    المتواجدون حالياً                    

    المتواجدون حالياً :2
    من الضيوف : 2
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 2497954
    عدد الزيارات اليوم : 3765
    أكثر عدد زيارات كان : 6519
    في تاريخ : 06 /06 /2017
     



    شبكة الراصد الحقوقية » الأخبار » شكاوي الصحة


    نواكشوط: فوضى المختبرات الطبية تصيب الخدمة الصحية في مقتل


    اشتكى مواطنون للمستهلك من حجم الغرر والانتهازية اللذين يتعرض لهما المرضى الموريتانيون وذووهم بسبب الفوضى في المختبرات الطبية بنواكشوط.
    وصرح احد المرضى للمستهلك أن اسعار هذه المختبرات لا تخضع لاي معيار وقد تصل لأزيد من 25ألف اوقية عن التحليل الواحد فيما لا يقل سعر أبسط تحليل عن 3000أوقية فيما شببها البعض بمحلات التصوير الفوتوغرافي التي تتعامل مع معامل التحميض وتكسب ارباحا طائلة من وراء ذلك فكذلك الحال في هذه المختبرات التي تفتقد ابسط المقومات الضرورية لكنها تتعامل مع مختبرات طبية أكبر لإجراء التحاليل مما يدر عليها ارباحا طائلة لكن على حساب الزبون.
    وانتقد مترددون على مثل هذه المختبرات ما وصفوه بالطابع الاستغلالي والتجاري الفج لها حيث لا يهم الكثير منها غير تحصيل الارباح ولو كان ذلك على صحة الزبون فيما رأى آخرون في طول إجراءاتها وعدم الشفافية فيها ما يتناقض مع المبدأ التجاري لعملها.
    وفي ظل تنامي شعور لدى الكثير من المرضى بعدم دقة تحاليل المستوصفات الحكومية يصبح من المتحتم على هؤلاء اللجوء إلى هذه المختبرات والتي تزايد عددها بشكل ملفت في السنوات الأخيرة ويكفى وجود أكثر من خمس مختبرات على الاقل في حيز جغرافي قرب منطقة لكبيد بكرفور .
    ويتطلع المرضى إلى وجود إجراءات تنظيمية لهذه المختبرات ذات الدور الحيوي لكن ليس بالشكل الموجود في الصيدليات ويحملون السلطات الصحية مسؤولية التدهور في الخدمة الصحية العمومية بشكال عام خاص الاخطاء الخطيرة في التحاليل وما قد يترتب عنها من أخطاء في التشخيص ومن ثم العلاج.
    إلى ذلك صرح احد أطباء بمركز الاستطباب الوطني للمستهلك فضل عدم الكشف عن اسمه انه لم يعد يثق في التحاليل التي تجرى في الحالات المستعجلة بالمستشفى وذلك بعدما تاكد لديه خطؤها في حادثتين منفصلتين الأولى لمريض أظهر تحاليل الدم أنه يعاني من السكري في الوقت الذي كان مصابا بغيبوبة بسبب نقص السكر وهو ما ثبت بعد حقنه بالمحاليل ، والثانية لمريضة كانت تعاني من ضيق التنفس الناتج عن زيادة الكرياتين في الدم لكن تحاليل الدم أظهر ان نسبة الكرياتين في مستواها الطبيعي ، فما كان من الطبيب إلا أن طلب إعادة التحليل ومن طرف مختبر آخر خارج المستشفى حيث اكدت النتيجية ارتفاع الكارياتين وبشكل خطير استدعى اخضاع المريضة لعملية غسيل كلى عاجلة يقول الطبيب.
    اما الاخطاء في الكشف عن حالات نقص الدم الحاد حيث تظهر التحاليل عدم وجود اي فقر في الدم في الوقت الذي تكون وضعية المريض لا تحتاج إلى برهان فأكثر من أن تحصى كما يقول مرافق لأحد المرضى قال إنه يحمل مركز الاستطباب كل المسؤولية عن تدهور صحة مريضه عندما اظهر التحليل انه لا يعاني من اي فقر في الدم ليثبت لاحقا العكس وبعدما استحكم المرض وتفاقمت المعاناة .



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية



     
     
    المواضيع المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الادارة

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2