ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا       موريتانيا: اتهام جهات نافذة بالوقوف وراء الإفراج عن أخطر شبكة لتهريب المخدرات!       "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات       نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر       إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم       موريتانيو نيويورك يتظاهرون أمام الأمم المتحدة لفضح ممارسات ديكتاتور نواكشوط       موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!       الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح       تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا       داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي    
 
 

القائمة الرئيسية                    

 

الحكمة العشوائية                    


وما نفع السيوف بلا رجال. ‏
 

محرك البحث                    





بحث متقدم
 

البرامج الاضافية                    

  • خريطة الموقع
  • أفضل 10
  •  

      أهم الاخبار                       

  • ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا
  • "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات
  • نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر
  • إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم
  • موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!
  • الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح
  • تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا
  • داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي
  • امبراطورية الديكتاتور
  • هكذا دخل البظان إلى موريتانيا/ الحسن مسعود
  • خلال كلمة له أمام المؤتمرين في ألمانيا .. بيرام يصف نظام الديكتاتور بالناقم على السود عموما!
  • ولد مسعود: لن تدفعني استفزازات النظام الأخيرة الى التطرف
  • خشية اضطلاعها على التجاوزات في ملف حقوق الانسان.. سلطات الديكتاتور ترحل وفدا حقوقيا أمريكيا
  • شرطةالديكتاتور تمنع نجدة العبيد من استقبال وفد أمريكي زائر!
  • ملف النيابة رقم 2017/04 .. ملف من عصر آخر!!!
  • الخارجية الأمركية تكثف إرسال بعثاتها إلى موريتانيا وتستعد لتوجيه إنذار إليها
  • موريتانيا: أول نائب برلماني من وسط "إيكاون" في تاريخ البلد مهددة بالحبس
  • موريتانيا: فريق الدفاع عن السيناتور غده يفضح الخروقات التي شابت ملف اختطافه
  • موريتانيا: زعيم سياسي بارز ينعي الديمقراطية في بلاده!!!
  • جديد ملف السيناتور المختطف في سجون الديكتاور
  •  

    تسجيل الدخول                    



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     

    إحصائيات                    

    عدد الاعضاء: 1
    مشاركات الاخبار: 1190
    مشاركات المنتدى: 0
    مشاركات البرامج : 0
    مشاركات التوقيعات: 0
    مشاركات المواقع: 3
    مشاركات الردود: 0
     

    المتواجدون حالياً                    

    المتواجدون حالياً :4
    من الضيوف : 4
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 2494330
    عدد الزيارات اليوم : 141
    أكثر عدد زيارات كان : 6519
    في تاريخ : 06 /06 /2017
     



    شبكة الراصد الحقوقية » الأخبار » شكاوي الصحة


    مستشفى روصو الجديد.. صعوبة في النقل وانعدام للأدوية ومعاناة تلو الأخرى


    اتخذت وزارة الصحة الموريتانية قرارا بنقل معدات المستشفى الجهوي لمدينة روصو وتجهيزاته للمستشفى الجديد الذيتم تشييده، خلال السنتين الأخيرتين، على بعد 7 كلم من الطريق الرابط بين روصو و نواكشوط، وذلك ضمن مشروع توسعة وعصرنة مدينة روصو.
    وقد أثار هذا القرار انتقاد واستياء السكان المحليين من إخلاء المستشفى دون مراعاة لوضعية المرضى، الذين تضاعفت معاناتهم بسبب مشقة التنقل إلى المستشفى الجديد، الذي لا توجد بقربه أية صيدلية، مما يجعل من رحلة جلب الأدوية من روصو رحلة مضنية، ومهمة شاقة.


    المرضى يتحدثون باستمرار عن الصعوبات التي تعترضهم من مراجعاتهم للأطباء من خلال مواعيدهم المحددة، وذلك لتعذر وسائل النقل بين المدينة والمستشفى.

    عبد الكريم، رجل في الخمسين من عمره، يعاني مشاكل في التنفس، بسبب الأدخنة المنبعثة من حرائق المزارع التي تحيط بالمدينة، باغتته أزمة حادة في التنفس، فتعذر على أسرته نقله، حيث لم تتوفر سيارة تقله للمستشفى الجديد، في تلك الساعة المتأخرة من الليل، فاستنجدوا بأحد الجيران لينقله في سيارته الشخصية.
    و من جملة المآخذ على المستشفى الجديد انعدام الأخصائيين فيه، وخاصة اخصائيي الأمراض الجلدية و الصدرية التي تعتبر من أكثر الأمراض انتشارا في روصو، حيث لا يتوفر المستشفى إلا على جراح واحد واخصائي أمراض أطفال وذلك رغم ميزانيته السنوية البالغة 120 مليون أوقية، والتي وعد وزير الصحة خلال زيارته لروصو بأنها ستصل خلال عام 2015 حدود مائتي مليون أوقيه.


    القطاع الصيدلي أيضا لم يألو جهدا في محاولاته الحصول على قطعة أرضية قريبة من المستشفى الجديد، تقيم عليها صيدلية توفر الدواء، غير أن شركة “إسكان” تصر على رفضها بيع تلك القطعة الأرضية التي سحبتها من عروض المناقصة التي تقوم بها الشركة أحيانا للقطع المستصلحة في روصو الجديدة .

    وهكذا أيضا تنعدم المحلات التجارية في تلك الناحية، شأنها في ذلك شأن الصيدليات، فلا توجد دكاكين توفر حاجيات المرضى و ذويهم و زائريهم، ولا أمكنة للاستراحة غير أعرشة وخيم قليلة متناثرة أمام المستشفى، لا تكفي لإيواء المرضى و زوارهم.

    استنكار هذا الوضع، يعم جميع ساكنة مدينة روصو، وقد عبر بعض نشطاء الحزب الحاكم عنه لوزير الصحة في لقائه الخاص بمناضلي حزبه، خلال زيارته الأخيرة للإشراف على عملية الانتقال للمشفى الجديد، وطالبوا بإبقاء المستشفى القديم نقطة صحية لإسعاف المرضى في الظروف الطارئة.

    وكالات



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية



     
     
    المواضيع المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الادارة

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2