ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا       موريتانيا: اتهام جهات نافذة بالوقوف وراء الإفراج عن أخطر شبكة لتهريب المخدرات!       "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات       نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر       إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم       موريتانيو نيويورك يتظاهرون أمام الأمم المتحدة لفضح ممارسات ديكتاتور نواكشوط       موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!       الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح       تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا       داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي    
 
 

القائمة الرئيسية                    

 

الحكمة العشوائية                    


قال تعالى: {إنَّ ربَّـكَ لَبِـالمِرصَـادِ}
 

محرك البحث                    





بحث متقدم
 

البرامج الاضافية                    

  • خريطة الموقع
  • أفضل 10
  •  

      أهم الاخبار                       

  • ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا
  • "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات
  • نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر
  • إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم
  • موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!
  • الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح
  • تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا
  • داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي
  • امبراطورية الديكتاتور
  • هكذا دخل البظان إلى موريتانيا/ الحسن مسعود
  • خلال كلمة له أمام المؤتمرين في ألمانيا .. بيرام يصف نظام الديكتاتور بالناقم على السود عموما!
  • ولد مسعود: لن تدفعني استفزازات النظام الأخيرة الى التطرف
  • خشية اضطلاعها على التجاوزات في ملف حقوق الانسان.. سلطات الديكتاتور ترحل وفدا حقوقيا أمريكيا
  • شرطةالديكتاتور تمنع نجدة العبيد من استقبال وفد أمريكي زائر!
  • ملف النيابة رقم 2017/04 .. ملف من عصر آخر!!!
  • الخارجية الأمركية تكثف إرسال بعثاتها إلى موريتانيا وتستعد لتوجيه إنذار إليها
  • موريتانيا: أول نائب برلماني من وسط "إيكاون" في تاريخ البلد مهددة بالحبس
  • موريتانيا: فريق الدفاع عن السيناتور غده يفضح الخروقات التي شابت ملف اختطافه
  • موريتانيا: زعيم سياسي بارز ينعي الديمقراطية في بلاده!!!
  • جديد ملف السيناتور المختطف في سجون الديكتاور
  •  

    تسجيل الدخول                    



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     

    إحصائيات                    

    عدد الاعضاء: 1
    مشاركات الاخبار: 1190
    مشاركات المنتدى: 0
    مشاركات البرامج : 0
    مشاركات التوقيعات: 0
    مشاركات المواقع: 3
    مشاركات الردود: 0
     

    المتواجدون حالياً                    

    المتواجدون حالياً :1
    من الضيوف : 1
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 2499098
    عدد الزيارات اليوم : 4909
    أكثر عدد زيارات كان : 6519
    في تاريخ : 06 /06 /2017
     



    شبكة الراصد الحقوقية » الأخبار » شكاوي التعليم


    أنصفوا التعليم الثانوي/ محمدن ولد الرباني


    بدا مؤكدا أن وزارة التهذيب الوطني قررت زيادة البعد بالنسبة للتعليم الأساسي دون التعليم الثانوي وهو ما يعني أن معالي وزير التهذيب الوطني الجديد يسير على سنة أسلافه وقد سقط كسقوطهم في أيدي لوبي المستشارين والمتنفذين الذين كأن لهم ثأرا لدى التعليم الثانوي وإلا فبأي معنى يزيد وزير قطاعا دون قطاع آخر هو مسؤول عنهما.
    لقد سولت لمعالي الوزير بطانته من ذوي الحقد الدفين على التعليم الثانوي والمحسوبية الضيقة أن يكون وزيرا لفئة مهنية واحدة.
    ما ينبغي أن يعلمه معالي الوزير وأمينه العام أن تلك البطانة احتنكت قبلهما آخرين وزينت لهم ظلم التعليم الثانوي لكنها لم تغن عنهم شيئا في الحيلولة دون مواجهة الأزمات العاصفة الناجمة عن نضال الأساتذة وإصرارهم على نيل حقوقهم بلا خنوع ولا نفاق ولا تموقع مافيوي خلافا لبعض مستشاري وبطانة الوزير.
    يخطئ كثيرا من يظن أن ظلم الأساتذة وتجاوزهم سيكون سياحة تمكن الوزير من التفرغ للحملة الرئاسية التي لا يخدمها بالضرورة مثل هذه القرارات،فلن يسكت الأساتذة على التهميش والظلم ولن يديروا خدودهم اليسرى لمن لطم يمناها.
    عجبا لمعالي الوزير يقتنع بضرورة مساواة الأساتذة والمعلمين في البعد ولا يقتنع بضرورة مساواة التعليم الثانوي في أي شيء مع التعليم العالي.
    هل يعلم الوزير أن راتب المعلم بدون علاوات يمثل أكثر من 80% من راتب أستاذ بدون علاوات وأن العلاوات الأساسية متساوية بينهم مما يعني ارتفاع النسبة إلى 85% وفي أحيان إلى أكثر من ذلك لأنه يجمع في التعليم الأساسي من العلاوات ما لا يجمع في التعليم الثانوي؟
    وهل يعلم معالي الوزير أن راتب أستاذ سلك ثاني في التعليم الثانوي لا يساوي 40% من راتب أستاذتعليم عالي من الدرجة الرابعة فكيف بأساتذة الدرجة الأولى؟ وأن أساتذة التعليم الثانوي لم يحصلوا على قطعة أرضية واحدة في حين حصل أساتذة التعليم العالي -وهم أهل لذلك على القطع الأرضية ثلاث مرار-
    عجبا لمعالي الوزير يساوي بين المعلمين والأساتذة في البعد ناسيا أن العلاوات امتداد للأجر اوهو يختلف باختلاف الشهادة والإطار وطبيعة الوظيفة.
    ألا يعلم الوزير أن هذا التفاوت ظاهرة طبيعية ليس خطأ في التعليم حتى يصحح بل هو تفاوت في كل القطاعات المستفيدة فتختلف قيمة العلاوة بين عمال التعليم كما بين عمال الصحة من ممرض اجتماعي وممرض دولة وتقني عال وطبيب.
    هل يعلم معالي الوزير أن اعتبار الاختلاف في البعد غير وجيه يعني أن الاختلاف في السكن ليس وجيها والاختلاف في عموم الراتب ليس وجيها لأن الحاجات الإنسانية هي نفسها لدى كل إنسان وعند كل أسرة حسب هذا المنطق الغريب.
    هل يعلم معالي الوزير أن عدم التناسبية في الدخل بين الشهادات رسالة إلى الأجيال بانتهاج الطريق الأقصر وعدم تضييع الزمن بسنوات الجامعة التي لن يكون لها فرق مؤثر مع من وفر على نفسه الوقت والتحق بوظائف دنيا؟
    هل نسي معالي الوزير الروح الإجابية التي طبعت أول لقاء جمعنا به والتعهد بالتشاور فما مسوغ الوزير في عدم الرد على رسالة تم إيداعها قبل أكثر من شهر، وبم يسوغ عدم التشاور في خطوة كهذه؟.
    إذا كان معالي الوزير قصد بذلك العدالة فليعلم أنها عدالة عرجاء وعليه أن يعدل ويعتدل وأن يراجع القرار لا ينقص المعلمين فهم أهل لكل خير لكن يجب عليه الحفاظ على التناسبية التي بها قوام الإدارة بل هي سنة كونية.
    وبهذه المناسبة ندعو كافة المنسقيات الجهوية والأقسام إلى أن يكون تخليد عيد العمال لهذه السنة شعاره الأساسي (أنصفوا التعلم الثانوي).



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية



     
     
    المواضيع المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الادارة

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2