ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا       موريتانيا: اتهام جهات نافذة بالوقوف وراء الإفراج عن أخطر شبكة لتهريب المخدرات!       "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات       نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر       إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم       موريتانيو نيويورك يتظاهرون أمام الأمم المتحدة لفضح ممارسات ديكتاتور نواكشوط       موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!       الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح       تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا       داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي    
 
 

القائمة الرئيسية                    

 

الحكمة العشوائية                    


إذا ساء فِعْل المرءِ سَاءت ظُنونه وصَدَّقَ ما يَعْتَاده من توهمِ. ‏
 

محرك البحث                    





بحث متقدم
 

البرامج الاضافية                    

  • خريطة الموقع
  • أفضل 10
  •  

      أهم الاخبار                       

  • ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا
  • "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات
  • نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر
  • إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم
  • موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!
  • الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح
  • تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا
  • داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي
  • امبراطورية الديكتاتور
  • هكذا دخل البظان إلى موريتانيا/ الحسن مسعود
  • خلال كلمة له أمام المؤتمرين في ألمانيا .. بيرام يصف نظام الديكتاتور بالناقم على السود عموما!
  • ولد مسعود: لن تدفعني استفزازات النظام الأخيرة الى التطرف
  • خشية اضطلاعها على التجاوزات في ملف حقوق الانسان.. سلطات الديكتاتور ترحل وفدا حقوقيا أمريكيا
  • شرطةالديكتاتور تمنع نجدة العبيد من استقبال وفد أمريكي زائر!
  • ملف النيابة رقم 2017/04 .. ملف من عصر آخر!!!
  • الخارجية الأمركية تكثف إرسال بعثاتها إلى موريتانيا وتستعد لتوجيه إنذار إليها
  • موريتانيا: أول نائب برلماني من وسط "إيكاون" في تاريخ البلد مهددة بالحبس
  • موريتانيا: فريق الدفاع عن السيناتور غده يفضح الخروقات التي شابت ملف اختطافه
  • موريتانيا: زعيم سياسي بارز ينعي الديمقراطية في بلاده!!!
  • جديد ملف السيناتور المختطف في سجون الديكتاور
  •  

    تسجيل الدخول                    



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     

    إحصائيات                    

    عدد الاعضاء: 1
    مشاركات الاخبار: 1190
    مشاركات المنتدى: 0
    مشاركات البرامج : 0
    مشاركات التوقيعات: 0
    مشاركات المواقع: 3
    مشاركات الردود: 0
     

    المتواجدون حالياً                    

    المتواجدون حالياً :5
    من الضيوف : 5
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 2494383
    عدد الزيارات اليوم : 194
    أكثر عدد زيارات كان : 6519
    في تاريخ : 06 /06 /2017
     



    شبكة الراصد الحقوقية » الأخبار » مقـــــالات


    كن لصا كبيرا


    للشرطة الوطنية أن تفخر بإنجازها في اعتقال عصابة BMCi التي طوّرت أساليب اللصوصية الصغرى بعمليتها النوعية التي كانت بداية


    مشوار ينافس في حبكته أساليب المحترفين.. و لنا أن نرفع القبعة للمفوض المتميز علي ولد الإمام على بلاءه الحسن في التحقيقات التي أوصلته لاعتقالهم..

    هذه هي الشرطة التي لم يجد ولد عبد العزيز ما ينتقم به من مديرها السابق اعل ولد محمد فال سوى إضعافها، و استهداف ضباطها المتميزين بالإقالة و التهميش، و استبدالهم بأطفال مسغارو الأغبياء، عديمي الأخلاق و التجربة، الأُلى سوّدت الصحافة بيض صحائفها بفضائحهم..

    كان الأرعن قاصر النظر في تقليمه أظافر الشرطة، فانتشرت الجريمة بما لم يسبق له نظير.. و ألقي للصوص الحبل على الجرّار، فلم تشهد البلاد ، من القتل و اغتصاب حتى الأطفال، ما شهدته في ظل الجنرال الأرعن..

    لقد أضاع قطاع الشرطة حين أسلم خطامها لأمثال ولد مگت و ولد باب حسن و الشاويش عبد الفتاح ولد اللهاه، الذي لا يبالي إن جنى إتاواته من أفخاذ مومسات تفرغ زينه، و أقام بها خورنقه و سديره، بأن لا يأمن بعدها مواطن في سربه..

    ضاعت الشرطة حين أصبحت أولوية الترقية فيها لمن يمتّون بأواصر قربى للرئيس.. تماماً كما هي الحظوة في الأعمال و المناصب، و كأن لسان حال ولد عبد العزيز يقول "أنا و أخوتي و أبناء خالتي على أبناء عمي و أنا و أبناء عمي على المواطنين".

    إن شعباً يوكل تقرير مصيره و التخطيط لمستقبله لجنرال دارو موستي، و يعتمد في أمنه على أمثال عبد الفتاح ولد اللهاه، و يأمل تطوير اقتصاده في مشاريع افيّل و أهل غده و أهل ودادي، لضاربٌ في حديد بارد.

    و لكن الشرطة ليست أحسن حالاً من الجيش الوطني:

    خدعة تجهيز الجيش لا يستسيغها غير غبي.. فلم يكن الحرص على اقتناء السلاح إلا لجني العمولات من وراء صفقاتها، كصفقة Norico التي أبرمها  ابنا عمه الجنرال محمد ولد احريطاني و ماء العينين ولد التومي، و الصفقة "السرية جداً" لاقتناء أسلحة من كوريا الشمالية انتدب لإبرامها صديقه الملاطف محسن ولد الحاج.

    تجهيز الجيش تماما كالحديث عن إنشاء شبكة طرق يؤجر ولد عبد العزيز للدولة معداتها و ءالياتها، لتكون إفاضةً منه إليه.

    و لكنه إن يتمكن المفوض علي ولد الإمام من اعتقال لصوص نوعيين، فمن يوقف اللصوصية الكبرى التي يمارس ولد عبد العزيز و بطانته؟!

    اللصوص الصغار يوقفهم علي ولد الإمام، و يجبرهم على أن يستقبلوا الجدار بوجوههم، و يجلبهم لتمثيل الجريمة في مسرحها، ثم يحكم عليهم قاضٍ مقدود قلبه من صخر، حكماً لا تأخذه رأفة بزهرة شبابهم الضائع.. أما اللصوص الكبار فمنهم رئيس دولة يميس كالغانية اللعوب فوق بساط أحمر، يعقد الصفقات و يأخذ العمولات و يتاجر بالمخدرات، و ينهب المال العام كما ينهب بغاث الطير سنابل القمح، و سيدة أولى تقتني الفيلاهات في المغرب و دبي، و تشتري الشقق الفاخرة في العواصم الأوروبية، و تصادر الجرائمُ الاقتصاديةُ الفرنسية من حقيبتها ثلاثة ملايين يورو ثم تعيدها إليها بضغط من زوجها كبير شلة اللصوص.. و شبلٌ من ذلك الأسد، ألحقه والده بكتّاب حمادي ولد بوشراي، حتى يرتقي من لصوصيته الصغرى إلى لصوصية كبرى، فيعاف سرقة السيارات و نهب قناني الغاز و إطلاق الرصاص على الفتيات الغريرات و على بؤساء الرعاة، ليحذو حذو والده الذي لا يشق له غبار في النهب و الاختلاس.

    من اللصوص الكبار وزير أول ما أن تم تعيينه، حتى اتصل بصديق مالي الجنسية، درسا معاً في كندا فانشأ باسمه شركة لسرقة قوت الشعب الموريتاني..

    نهبت تلك الشركة الوهمية و سلبت و غصبت و اعتصرت ما قد لا يخطر على قلب علي ولد الامام.

    و من اللصوص الكبار أيضاً من أقال علياً ولد الامام من منصبه، حين شفعت له جميلة مغربية تتعطف كخوط البان، في صديقها التونسي الذي أوقفه ولد الامام..

    و ليس الشفيع الذي يأتيك مؤتزراً      مثل الشفيع الذي يأتيك عريانا

    اللصوص الكبار وزراء و مدراء و سياسيون و رجال أعمال، هم من يعاقبِون و لا يعاقبُون.. هم من يحاسبِون و لا يحاسبون و يسجنون و لا يسجَنون.. هم الخصم و الحكم.. و هم اللحم و المُديَة.. منتشرون كالجراد في جميع مفاصل الدولة، يشدون من عضدك حين تكون لصاً كبيراً مثلهم، أما إن كنت لصاً صغيراً لا تطمح لغير السطو على خزنة، فخذ حذرك.. سيفقسونك كصرصور.!

    حنفي الدهاه



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية



     
     
    المواضيع المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الادارة

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2