ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا       موريتانيا: اتهام جهات نافذة بالوقوف وراء الإفراج عن أخطر شبكة لتهريب المخدرات!       "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات       نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر       إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم       موريتانيو نيويورك يتظاهرون أمام الأمم المتحدة لفضح ممارسات ديكتاتور نواكشوط       موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!       الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح       تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا       داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي    
 
 

القائمة الرئيسية                    

 

الحكمة العشوائية                    


‏لولا الأمل لفقد الإنسان أمنع قوة دافعة لحياة أفضل.
 

محرك البحث                    





بحث متقدم
 

البرامج الاضافية                    

  • خريطة الموقع
  • أفضل 10
  •  

      أهم الاخبار                       

  • ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا
  • "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات
  • نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر
  • إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم
  • موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!
  • الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح
  • تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا
  • داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي
  • امبراطورية الديكتاتور
  • هكذا دخل البظان إلى موريتانيا/ الحسن مسعود
  • خلال كلمة له أمام المؤتمرين في ألمانيا .. بيرام يصف نظام الديكتاتور بالناقم على السود عموما!
  • ولد مسعود: لن تدفعني استفزازات النظام الأخيرة الى التطرف
  • خشية اضطلاعها على التجاوزات في ملف حقوق الانسان.. سلطات الديكتاتور ترحل وفدا حقوقيا أمريكيا
  • شرطةالديكتاتور تمنع نجدة العبيد من استقبال وفد أمريكي زائر!
  • ملف النيابة رقم 2017/04 .. ملف من عصر آخر!!!
  • الخارجية الأمركية تكثف إرسال بعثاتها إلى موريتانيا وتستعد لتوجيه إنذار إليها
  • موريتانيا: أول نائب برلماني من وسط "إيكاون" في تاريخ البلد مهددة بالحبس
  • موريتانيا: فريق الدفاع عن السيناتور غده يفضح الخروقات التي شابت ملف اختطافه
  • موريتانيا: زعيم سياسي بارز ينعي الديمقراطية في بلاده!!!
  • جديد ملف السيناتور المختطف في سجون الديكتاور
  •  

    تسجيل الدخول                    



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     

    إحصائيات                    

    عدد الاعضاء: 1
    مشاركات الاخبار: 1190
    مشاركات المنتدى: 0
    مشاركات البرامج : 0
    مشاركات التوقيعات: 0
    مشاركات المواقع: 3
    مشاركات الردود: 0
     

    المتواجدون حالياً                    

    المتواجدون حالياً :3
    من الضيوف : 3
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 2497944
    عدد الزيارات اليوم : 3755
    أكثر عدد زيارات كان : 6519
    في تاريخ : 06 /06 /2017
     



    شبكة الراصد الحقوقية » الأخبار » شكاوي العقار


    ليس التالي خيالا ....!


    زوج حامل حديثة عهد بشلل نصفي خلف لها عاهة مستديمة لا تقدر معها على استخدام يمينها أو


     الكلام بشكل طبيعي, و صبية صغار بنتا تورمت عيناها منذ عام بمرض لا يدرون ماسببه و منعتهم قلة ذات اليد عن اكمال فحوصها, لم يمنع ذالك سيدي ول بلل من إيواء أم زوجته القادمة من البادية بابنها البكر ذو الصغار الذي تلبسه مرض غامض و خبيث و يأكل جسده منذ خمس سنين الى أن أفقده إحدى عينه التي تخلص منها منذ اسبوعين في مستشفى ول بعامتو مكتفيا بعين واحدة فقط لكي يذوق طعم نوم هنيء بلا آلام عهده به ثلاث سنين مضت بعد استفحال المرض الالذي اكل جسده و وصل لعينه المرمية الآن في قمامة مستشفى ول بوعماتو وذالك بعد أن أكل السحرة و الدجالون و المشعوذون في آفطوط و سيلبابي و مالي حصيلة كدحه في أدغال افريقيا و عمله هناك, منهم من زعم أنه أخرج منه دودا, و منهم من زعم أن أسرة من الجن رمت عليه ماء ساخنا أكل جلده, و منهم زعم أنه ضحية سحر اسود خبيث من إفريقيا ناتج عن حقد شخصي مع أحد زبنائه الأفارقة. 
    قدمت الأسرة المعدمة لنواكشوط و بدأت مراجعة أطباء الأمراض الجلدية, الواحد يحيلهم للاخر بعد تكليفهم بإعادة كافة الفحوص معتمدين على مساعدات من اصدقاء له في إفريقيا يعملون هناك وبعض الأقارب.
    احتضن إذن سيدي أم زوجته و أبنها في عريش نصفه قصدير متآكل أغلق الثقوب الناجمة عن التآكل بفعل الصدأ ضباب انواكشوط وسدها بالخرق و أكياس النايلون (حلبس), و نصفه أقمشة مستعملة دورها حوله تقيهم حث الحصى و الغبار الذي لا يتحمله جسد حماه المحروق بفعل المرض و الذي فرض عليه التمدد داخل ناموسية أناء الليل و أطراف النهار خوف عذاب الذباب الذي يهجم على السوائل الخارجة من جسده المتقرح..
    ساكن سيدي الألم إذن وعايش الفقر و العوز بصبر أيوب و إيمان فطري و عزة نفس يغدو صباحا يعمل و يروح بسلام يوزع البهجة و ما توفر من كد يومه على زوجته و أسرته الصابرة في يتم من رعاية الوطن و خذلان و تجاهل من مجتمع تاكله ثقافة النفاق و العنصرية و التعصب العشائري و عمل خيري و أنشطة مجتمع مدني شخصي المنافع و جهوي الأهداف في عمومه, كل ذالك بفعل فساد منظومة التحالف القبلي الحاكم..
    جاء مبعوث (لادجي) أربع سنين خلون سجلوا سيدي و زوجته و بعد ذالك مرروا الشوارع في حيه العشوائي لتكمل الصدف و الأقدار آخر فصول مأساة سيدي وعياله الضعيف إذ خرجت القطعة الأرضية في ركن تقاطع الطرق و حين رجع عناصر مجموعة (لادجي) لتوزيع القطع الأرضية كانت قطعته تحمل اثنتين إحداها توجد بالضبط في ركن تقاطع الطرق و الاخرى تنزاح عنه فما كان من مبعوثي الشيطان أولئك إلا ان أخبروه أن القطعة الواقعة في الركن و التي يوجد بها بالضبط عريشه و بقية أخبية سكنه تعتبر لاغية (مبيظة) و الاخري المنزاحة عن الركن هي التي تحمل رقم بطاقة تشريع قطعته (بادج)...يا حسرة على ضياع تعاليم العدالة السماوية و إرشادات الضمير الإنساني في مهب الجشع و استضعاف الموتورين !! شاكسهم سيدي أنه إن قبل مصادرة إحدى قطعه الأرضية حيث جرى العرف أن تلحق للمواطن قطعة ثانية على رقمه في حالة حصوله على اأكثر من قطعة أرضية بعد تقسيمها بعد التشريع, فلن يقبل أن تنزع منه الأرض التي سكن و عمر ردحا من الزمن !! 
    بعد شهور من تلك الحادثة جاء جار سيدي الذي يبعد عنه منزلان طالبا منه إخلاء المكان مدعيا أن القطعة باتت الآن ملكا له و حين سأله كيف يكون ذالك ؟ أي كيف يحصل هذا الشخص على أرض سيدي التي يسكن رغم أنه لا تربطه بها أي علاقة إذ حتى أنها لا تحده ؟؟ أجابه : فعلت ذالك بطرقي الخاصة !! 
    رفض سيدي إذن الرضوخ لطلب الشخص إلى حين الأمس جاء آليات منظومة الفساد والحيف والظلم و قهر الضعيف مدججة بجرافتها لتصادر "أرض مواطن" و تسلمها لآخر بلا أي سند من قانون أو منطق حتى وجرفت معها أساس الملك و أبسط نواميس القيم الإنسانية و كذالك فعلت بطمانية سيدي وسكينة و سلام عياله من الصغار والمرضى وتركتهم يفترشون عذاب القهر و الظلم و يغالبون دموع الحسرة والإحساس بالعجز !!
    قأين أنت يا من بك بقية إنسانية أو وازع دين أو ذرة رفض للظلم ؟؟!!.



    المشاركة السابقة



     
     
    المواضيع المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الادارة

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2