ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا       موريتانيا: اتهام جهات نافذة بالوقوف وراء الإفراج عن أخطر شبكة لتهريب المخدرات!       "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات       نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر       إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم       موريتانيو نيويورك يتظاهرون أمام الأمم المتحدة لفضح ممارسات ديكتاتور نواكشوط       موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!       الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح       تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا       داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي    
 
 

القائمة الرئيسية                    

 

الحكمة العشوائية                    


إنَّ اللهَ يمْهِـلُ ولا يهْمـِلُ. ‏
 

محرك البحث                    





بحث متقدم
 

البرامج الاضافية                    

  • خريطة الموقع
  • أفضل 10
  •  

      أهم الاخبار                       

  • ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا
  • "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات
  • نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر
  • إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم
  • موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!
  • الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح
  • تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا
  • داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي
  • امبراطورية الديكتاتور
  • هكذا دخل البظان إلى موريتانيا/ الحسن مسعود
  • خلال كلمة له أمام المؤتمرين في ألمانيا .. بيرام يصف نظام الديكتاتور بالناقم على السود عموما!
  • ولد مسعود: لن تدفعني استفزازات النظام الأخيرة الى التطرف
  • خشية اضطلاعها على التجاوزات في ملف حقوق الانسان.. سلطات الديكتاتور ترحل وفدا حقوقيا أمريكيا
  • شرطةالديكتاتور تمنع نجدة العبيد من استقبال وفد أمريكي زائر!
  • ملف النيابة رقم 2017/04 .. ملف من عصر آخر!!!
  • الخارجية الأمركية تكثف إرسال بعثاتها إلى موريتانيا وتستعد لتوجيه إنذار إليها
  • موريتانيا: أول نائب برلماني من وسط "إيكاون" في تاريخ البلد مهددة بالحبس
  • موريتانيا: فريق الدفاع عن السيناتور غده يفضح الخروقات التي شابت ملف اختطافه
  • موريتانيا: زعيم سياسي بارز ينعي الديمقراطية في بلاده!!!
  • جديد ملف السيناتور المختطف في سجون الديكتاور
  •  

    تسجيل الدخول                    



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     

    إحصائيات                    

    عدد الاعضاء: 1
    مشاركات الاخبار: 1190
    مشاركات المنتدى: 0
    مشاركات البرامج : 0
    مشاركات التوقيعات: 0
    مشاركات المواقع: 3
    مشاركات الردود: 0
     

    المتواجدون حالياً                    

    المتواجدون حالياً :2
    من الضيوف : 2
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 2499106
    عدد الزيارات اليوم : 4917
    أكثر عدد زيارات كان : 6519
    في تاريخ : 06 /06 /2017
     



    شبكة الراصد الحقوقية » الأخبار » مقابلات


    رسائل مقابلة France 24


    فى صورة قلمية (portrait)، نشرتها أواخر نوفمبر 2014 ،وصفت أسبوعية (Jeune Afrique) الرئيس الموريتاني،محمد ولد عبد العزيز، بأنه


     (droit dans ses bottes)، وهي عبارة تحيل فى بعض معانيها إلى صرامة الشخص حدَّ العناد ولو كان على خطأ جَــلِـي.

    قبل يومين، وفى مقابلته مع قناة (فرانس 24) كان الرئيس الموريتاني (dans ses petits souliers) أي أنه كان فى وضعية غير مريحة حدَّ الإحراج.

    و لتوضيح هذا الوصف،لا بد من فهم السياقين الداخلي والخارجي اللذين جرت فيهما هذه الخرجة الإعلامية.

    ففى السياق الداخلي تزامنت مع افتتاح دورة برلمانية فوق العادة أهم نقاط جدول أعمالها مناقشة "مشروع قانون دستوري يتضمن مراجعة دستور 20 يوليو 1991 والنصوص المعدلة له" ، فى ظل تزايد التساؤل عن المستقبل السياسي للرئيس نفسه.

    كما تزامنت - من جهة أخرى- مع تراجع ملحوظ فى وتيرة حماس النصرة المطالبة بإعدام المسيء إلى الجناب النبوي الشريف.

    وبخصوص النقطة الأولى،جدد الرئيس الموريتاني القول إنه "سيترك الحكم لدى انتهاء مأموريته الثانية و الأخيرة، لكن!!!

    و (لكن) هذه هي مربط الفرس و العنصر الجديد : فللرئيس مرشحه للخلاف (dauphin ) ، وتلك "حظوة" سيزداد أوار الصراع عليها بين أسماء معروفة وأخرى مجهولة فى محيط الرئيس، وسيصل التنافس الظاهري والباطني للفوز بها إلى مراتب غير مسبوقة من التزلف. وإن غدا لناظره قريب.

    ومن خلال هذه الرسالة الداخلية،أراد عزيز الظهور بمظهر الممسك بكافة خيوط العملية السياسية، والقادر على توريث الحكم لمن سيحميه من المسائلة. وإن غدا لناظره - فى هذه- أقرب من حبل الوريد.

    و على المستوى الخارجي،قد يكون من الصدف "المدروسة" تزامن خرجة الرئيس فى (فرانس24 ) مع توجيهه لسفيرته فى باريس بحضور العشاء السنوي للمجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية فى فرنسا ( crif)، و تذكيره - أي الرئيس فى معرض رده على سير محاكمة المسيء للجناب النبوي الشريف والمطالبة الشعبية بإعدامه - بما يُفهَم منه أن عفوا رئاسيا عن المسيء أمر غير مستبعَد، وعلى كل حال- يقول الرئيس- " منذ عشرات السنين موريتانيا لم تنفذ حكما بالإعدام".

    كلام الرئيس متسق مع الحديث المسموع والمرئي المسرَّب عن دخول الأجهزة الإستخباراتية على خط تهدئة حراك الهبة الشعبية انتصارا للجناب النبوي الشريف، و الكف عن المطالبة بإعدام المسيء.
    بقية ردود الرئيس ذات الصلة بالشأن الدولي أثبتت فعلا أنه كان(dans ses petits souliers) :
    • ليس منطقيا أن يُسلب يحي جامي أموالَه وتُهدَّدَ سلامته بعد أن حكم غامبيا لأكثر من عشرين سنة!!! ( طول فترة الحكم معيار للحماية والإفلات من العقاب).

    • العلاقات مع المغرب ليست بهذه الدرجة من السوء ،إنها جيدة !!! ( ألم يقل أحد وزرائه إن العلاقات بين الدول لا تُقاس بمستوى التمثيل الدبلوماسي بينها).

    • مازلنا نتابع الأمر بعد انتخاب دونالد ترامب رئيسا لأمريكا...وأمريكا على كل حال بعيدة منا!!! ( نظرية جديدة فى العلاقات الدولية).

    حفظ الله موريتانيا من الحاكم القائم والحاكم المتكئ.

    سعادة السفير/ باباه سيدي عبد الله



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية



     
     
    المواضيع المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الادارة

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2