ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا       موريتانيا: اتهام جهات نافذة بالوقوف وراء الإفراج عن أخطر شبكة لتهريب المخدرات!       "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات       نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر       إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم       موريتانيو نيويورك يتظاهرون أمام الأمم المتحدة لفضح ممارسات ديكتاتور نواكشوط       موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!       الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح       تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا       داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي    
 
 

القائمة الرئيسية                    

 

الحكمة العشوائية                    


جَوْلَةُ البَاطِلِ سَاعةٌ وجَوْلةُ الحَقِّ إلى يَومِ السَاعة. ‏
 

محرك البحث                    





بحث متقدم
 

البرامج الاضافية                    

  • خريطة الموقع
  • أفضل 10
  •  

      أهم الاخبار                       

  • ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا
  • "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات
  • نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر
  • إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم
  • موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!
  • الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح
  • تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا
  • داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي
  • امبراطورية الديكتاتور
  • هكذا دخل البظان إلى موريتانيا/ الحسن مسعود
  • خلال كلمة له أمام المؤتمرين في ألمانيا .. بيرام يصف نظام الديكتاتور بالناقم على السود عموما!
  • ولد مسعود: لن تدفعني استفزازات النظام الأخيرة الى التطرف
  • خشية اضطلاعها على التجاوزات في ملف حقوق الانسان.. سلطات الديكتاتور ترحل وفدا حقوقيا أمريكيا
  • شرطةالديكتاتور تمنع نجدة العبيد من استقبال وفد أمريكي زائر!
  • ملف النيابة رقم 2017/04 .. ملف من عصر آخر!!!
  • الخارجية الأمركية تكثف إرسال بعثاتها إلى موريتانيا وتستعد لتوجيه إنذار إليها
  • موريتانيا: أول نائب برلماني من وسط "إيكاون" في تاريخ البلد مهددة بالحبس
  • موريتانيا: فريق الدفاع عن السيناتور غده يفضح الخروقات التي شابت ملف اختطافه
  • موريتانيا: زعيم سياسي بارز ينعي الديمقراطية في بلاده!!!
  • جديد ملف السيناتور المختطف في سجون الديكتاور
  •  

    تسجيل الدخول                    



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     

    إحصائيات                    

    عدد الاعضاء: 1
    مشاركات الاخبار: 1190
    مشاركات المنتدى: 0
    مشاركات البرامج : 0
    مشاركات التوقيعات: 0
    مشاركات المواقع: 3
    مشاركات الردود: 0
     

    المتواجدون حالياً                    

    المتواجدون حالياً :3
    من الضيوف : 3
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 2494374
    عدد الزيارات اليوم : 185
    أكثر عدد زيارات كان : 6519
    في تاريخ : 06 /06 /2017
     



    شبكة الراصد الحقوقية » الأخبار » مقـــــالات


    دبلوماسية محارم الورق


    أفهم أن قطعان "الأحمدواهيين" تفتقر لإنجاز تقيم له الدنيا و لا تقعدها، في


    تطبيلها لنظام جنرال لا تزيد لائحة إنجازاته إلا ما نقصت.. جنرال إن لم يخطيء في شيء فلأنه لم يفعله.. لهذا فهم يخصفون عليه من ورق إنجازات وهمية، و يخلعون عليها صفات لم تطابق موصوفها.. لقد حوّلوا فضيحة الأرعن في غامبيا إلى "قصيدة قالها عمرو ابن كلثوم"، فأشادوا بها و لاكتها أفواههم، أكثرَ مما يلوك فقراء شمامه عصائد العيش الصالح.. "لقد انتصر الجنرال" و "لقد حجزنا تحت الشمس مكاناً يليق بكبريائنا" و "تناقل الركبان نجاحات دبلوماسية عزيز"..

    لن يساورني ما قد توسوس به الصدور من أن ولد عبد العزيز أقحم نفسه في الشأن الداخلي الغامبي و عينه على خزائن يحي جامى و مسروقاته.. و إن كانت شنشنة نعرفها من أخزم. غير أنه لا يمكننا أن نفخر أن "رئيس الفقراء" و "مقارع الفساد و المفسدين" لم يوفر جهداً لمساعدة جامى في سرقة أموال شعبه.

    لقد تناقلت وسائل الإعلام الدولية معلومات صادمة عن حجم مسروقات يحي جامى، التي لم يكن لينجو بها لو لم يمد له سارق آخر يد العون.. حتى أن صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية تحدثت عن نقل 22 سيارة من مرءاب يحي جامي من بينها سيارات رولز رويس إلى موريتانيا.

    لقد جعل ولد عبد العزيز من بلادنا مغارة عالى بابا و الأربعين حرامي.. فحين يسرق القذافي و أركان نظامه أموال الشعب الليبي لا يجدون مأمناً في غيرها، قبل أن يُؤتـى الحَذِر من مأمنه.

    كيف يظن الظَّنون أن هدف ولد عبد العزيز من مبادرته (و الإضافة تتم بأدنى سبب) لا يتجاوز حقن دماء الشعب الغامبي، و هو الذي هدّد سيدي ولد الشيخ عبد الله يومَ أقاله بأن يُغرق البلاد في بحور دماء قانية.؟!

    كيف يحقن الدماءَ من رمى بخيرة أبناء جيشه في الشمال المالي، فسالت نفوسهم على الظُّبى، في وطيس حرب بالوكالة لا ناقة لهم فيها و لا جمل.؟!

    إنها دبلوماسية لا تعيد لوجه البلاد إشراقته، و لا تحمي التاجر الموريتاني في إفريقيا من استهدافه، و لا تمنح حامل جواز السفر الموريتاني امتيازات و لا حظوة، و لا تعود على الاقتصاد الوطني بما يقيم أودَه.

    إنها دبلوماسية حماية السارق و تمكينه من تهريب منهوباته من أموال شعبه.!

    دبلوماسية المحارم الورقية التي لا تألف غير البصاق و المخاط.. دبلوماسية لا تحقن من دماء الشعب الغامبي إلا ما تفسده من حسن جوار الشقيقة السنغال، و ما تفرّط فيه من علاقة برئيس منتخب لسواد عيون رئيس مخلوع.

    دبلوماسية كَيَد الدهر الخرقاء، لا تُجِدُّ كما تبلي..!

    لقد كانت ثمرة مبادرة الجنرال عزيز: تهريب لأموال الشعب الغامبي.. و مزيد من توتر العلاقة مع السنغال و هي أهم لنا من غامبيا.. و التفريط في تأسيس علاقة متميزة مع رئيس منتخب من بداية حكمه.

    يبدو فعلا أن المشعوذ جامى صديق العفاريت.. و أن الطيور على أشكالها تقع.!

    حنفي ولد دهاه



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية



     
     
    المواضيع المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الادارة

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2