ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا       موريتانيا: اتهام جهات نافذة بالوقوف وراء الإفراج عن أخطر شبكة لتهريب المخدرات!       "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات       نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر       إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم       موريتانيو نيويورك يتظاهرون أمام الأمم المتحدة لفضح ممارسات ديكتاتور نواكشوط       موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!       الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح       تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا       داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي    
 
 

القائمة الرئيسية                    

 

الحكمة العشوائية                    


إذا كنت سنـدانًا فاصـبر ***‏ وإذا كنت مطـرقة فأوجـع.‏
 

محرك البحث                    





بحث متقدم
 

البرامج الاضافية                    

  • خريطة الموقع
  • أفضل 10
  •  

      أهم الاخبار                       

  • ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا
  • "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات
  • نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر
  • إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم
  • موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!
  • الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح
  • تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا
  • داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي
  • امبراطورية الديكتاتور
  • هكذا دخل البظان إلى موريتانيا/ الحسن مسعود
  • خلال كلمة له أمام المؤتمرين في ألمانيا .. بيرام يصف نظام الديكتاتور بالناقم على السود عموما!
  • ولد مسعود: لن تدفعني استفزازات النظام الأخيرة الى التطرف
  • خشية اضطلاعها على التجاوزات في ملف حقوق الانسان.. سلطات الديكتاتور ترحل وفدا حقوقيا أمريكيا
  • شرطةالديكتاتور تمنع نجدة العبيد من استقبال وفد أمريكي زائر!
  • ملف النيابة رقم 2017/04 .. ملف من عصر آخر!!!
  • الخارجية الأمركية تكثف إرسال بعثاتها إلى موريتانيا وتستعد لتوجيه إنذار إليها
  • موريتانيا: أول نائب برلماني من وسط "إيكاون" في تاريخ البلد مهددة بالحبس
  • موريتانيا: فريق الدفاع عن السيناتور غده يفضح الخروقات التي شابت ملف اختطافه
  • موريتانيا: زعيم سياسي بارز ينعي الديمقراطية في بلاده!!!
  • جديد ملف السيناتور المختطف في سجون الديكتاور
  •  

    تسجيل الدخول                    



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     

    إحصائيات                    

    عدد الاعضاء: 1
    مشاركات الاخبار: 1190
    مشاركات المنتدى: 0
    مشاركات البرامج : 0
    مشاركات التوقيعات: 0
    مشاركات المواقع: 3
    مشاركات الردود: 0
     

    المتواجدون حالياً                    

    المتواجدون حالياً :5
    من الضيوف : 5
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 2494332
    عدد الزيارات اليوم : 143
    أكثر عدد زيارات كان : 6519
    في تاريخ : 06 /06 /2017
     



    شبكة الراصد الحقوقية » الأخبار » شكاوي الصحة


    موريتانيا: سكان حي البطوار يشكون التلوث والنفايات


    أكوام من القمامة المحترقة ومخلفات الذبائح تؤرق سكان حي البطوار، شرقي العاصمة الموريتانية نواكشوط. ويتحدث سكان الحي عن


    معاناتهم من التلوث نتيجة تحول منطقتهم السكنية إلى مكب لنفايات العاصمة، ومخلفات سوق الحيوانات المجاور لهم.

    المواطنة ميمونة بين يرك، وهي عجوز من سكان حي البطوار، تشكو: "لا أحد يلتفت إلينا، قدمنا إلى هنا منذ عشر سنوات من النعمة، ونعيش في أعرشة، في منازل أقرب إلى الحفر ولم يسأل عنا أحد، وعمال البطوار يلقون بقايا الذبائح قربنا، وفي المساء تهب علينا الروائح النتنة".

    أمّا المدرّس محمد ولد فاضل، فيشير إلى أنه يطلب من طلابه الانصراف حين تهب روائح القمامة، ويصف معاناتهم بأنها مزدوجة. ويقول: "حرائق مكبات القمامة التي لا تنقطع، تضاف إليها الروائح النتنة المنبعثة من مصنع الجلود الذي يعمل فيه بعض الأجانب، وهناك مخلفات البطوار (سوق الحيوان) وبقايا الذبائح التي تُرمى بالقرب منا".

    بدوره، يوضح أحمد ولد لولي، وهو أحد أعيان الحي، أنهم تقدموا بشكوى للسلطات الموريتانية وأعضاء البرلمان، لكنهم لم يجدوا تجاوبا حتى الآن. ويناشد الرئيس الموريتاني "التدخل شخصياً لإنقاذ سكان الحي من كارثة حقيقية".

    كما يؤكد وجود حالات صحية وأمراض نتيجة التلوث في منطقة البطوار، منها أمراض الربو والحكة، مشيراً إلى أن أطباء طلبوا ممن لديهم أمراض مزمنة من سكان الحي أن يغادروه فورا.

    ونقلت السلطات الموريتانية سوق الحيوانات إلى خارج العاصمة، غير أن التوسع السكاني وصل إلى منطقة السوق خلال السنوات الماضية. ويزوّد البطوار العاصمة نواكشوط ومقاطعاتها يوميا باللحوم الحمراء.

    وأنشأ عمال أفارقة مصنعا تقليديا للجلود، يعتبره السكان السبب في تلوث منطقتهم، نظراً إلى طريقة تجفيف الجلود البدائية، التي تُترك حتى تتعفن فترة من الزمن، مسبّبةً التلوث في المنطقة.

    وتقطن حي البطوار مئات الأسر. وتشرف البلدية على "محل كبير للجزارة تذبح فيه الحيوانات وتسلخ، غير أن السكان يتهمون البلدية بأنها تجمع الضرائب دون الاهتمام بالمعايير الصحية في عملية نقل اللحوم، فضلاً عن رمي النفايات بالقرب من السكان".

    وتعاني القرى الممتدة على طريق الأمل، القريبة من نواكشوط، من مكبات النفايات التي أنشأتها مجموعة نواكشوط الحضرية، والتي تنقل النفايات إليها يومياً.

    وسبق أن تظاهر سكان المنطقة مراراً، داعين إلى إبعاد مكب النفايات عنهم، غير أن السلطات البلدية تعتبر أنّ المكب بعيد عن قراهم، وتعد بإنشاء مصنع لتدوير القمامة يستفيد منه سكان المنطقة.

    "الراصد ع/ العربي الجديد"



    المشاركة السابقة



     
     
    المواضيع المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الادارة

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2