ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا       موريتانيا: اتهام جهات نافذة بالوقوف وراء الإفراج عن أخطر شبكة لتهريب المخدرات!       "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات       نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر       إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم       موريتانيو نيويورك يتظاهرون أمام الأمم المتحدة لفضح ممارسات ديكتاتور نواكشوط       موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!       الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح       تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا       داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي    
 
 

القائمة الرئيسية                    

 

الحكمة العشوائية                    


أحْضَرُ النَّاس جَوَابا مَنْ لَمْ يَغْضَبْ. ‏
 

محرك البحث                    





بحث متقدم
 

البرامج الاضافية                    

  • خريطة الموقع
  • أفضل 10
  •  

      أهم الاخبار                       

  • ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا
  • "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات
  • نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر
  • إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم
  • موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!
  • الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح
  • تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا
  • داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي
  • امبراطورية الديكتاتور
  • هكذا دخل البظان إلى موريتانيا/ الحسن مسعود
  • خلال كلمة له أمام المؤتمرين في ألمانيا .. بيرام يصف نظام الديكتاتور بالناقم على السود عموما!
  • ولد مسعود: لن تدفعني استفزازات النظام الأخيرة الى التطرف
  • خشية اضطلاعها على التجاوزات في ملف حقوق الانسان.. سلطات الديكتاتور ترحل وفدا حقوقيا أمريكيا
  • شرطةالديكتاتور تمنع نجدة العبيد من استقبال وفد أمريكي زائر!
  • ملف النيابة رقم 2017/04 .. ملف من عصر آخر!!!
  • الخارجية الأمركية تكثف إرسال بعثاتها إلى موريتانيا وتستعد لتوجيه إنذار إليها
  • موريتانيا: أول نائب برلماني من وسط "إيكاون" في تاريخ البلد مهددة بالحبس
  • موريتانيا: فريق الدفاع عن السيناتور غده يفضح الخروقات التي شابت ملف اختطافه
  • موريتانيا: زعيم سياسي بارز ينعي الديمقراطية في بلاده!!!
  • جديد ملف السيناتور المختطف في سجون الديكتاور
  •  

    تسجيل الدخول                    



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     

    إحصائيات                    

    عدد الاعضاء: 1
    مشاركات الاخبار: 1190
    مشاركات المنتدى: 0
    مشاركات البرامج : 0
    مشاركات التوقيعات: 0
    مشاركات المواقع: 3
    مشاركات الردود: 0
     

    المتواجدون حالياً                    

    المتواجدون حالياً :4
    من الضيوف : 4
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 2499139
    عدد الزيارات اليوم : 4950
    أكثر عدد زيارات كان : 6519
    في تاريخ : 06 /06 /2017
     



    شبكة الراصد الحقوقية » الأخبار » فساد


    "سونمكس روصو": تعاونيات زراعية وهمية ضالعة في ملف الفساد


    قالت مصادر خاصة شديدة الاطلاع، إن تعاونيات زراعية وهمية متورطة إلى حد كبير في


     ملف الفساد الذي أدى لعجز باهظ في حسابات فرع سونمكس بروصو.

    وأكدت تلك المصادر أن أطرافا جهوية بولاية اترارزه ـ من ضمنها موظفون بارزون في مؤسسات كبيرة ـ متورطة بشكل مباشر وغير مباشر في التمكين والتغطية على عشرات التعاونيات الوهمية التي تسلمت مئات الأطنان من الأسمدة.

     

    وأضافت المصادر أن ملف التعاونيات شهد فسادا وتلاعبا كبيرين، حيث تم الترخيص لعشرات التعاونيات الوهمية بأوامر "عليا"، كما تم تسجيل المئات من الهكتارات لدى المندوبية الجهوية للزراعة، في حين أن الواقع يؤكد أن ما تم استثماره فعليا أقل بكثير من المسجل على الأوراق والذي بموجبه يمنح مقابل الهكتار الواحد حوالي 300 كلغ من الأسمدة.

    وفي تصريح لـ "وكالة أنباء لكوارب" أكد المزارع (م.ح) الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أنه مقابل رشوة لا تتجاوز 5000 أوقية حصل على مستحقات 27 هكتارا من الأسمدة، بينما لم تتجاوز مساحته المزروعة واقعيا هكتارين فقط، مضيفا بتنا ـ نحن المزارعين ـ نبحث عن الربح عن طريق الأسمدة وبيعها في السوق وليس عن طريق المحصول الزراعي.

    وتؤكد المصادر أن أصحاب التعاونيات الوهمية يبيعون ما حصلوا عليه من الأسمدة في السوق بسعر مخفض، بينما يبيعه التجار بمبلغ 110000 أوقية فقط.

    وكانت "وكالة أنباء لكوارب" قد نشرت تحقيقا سنة 2013 تناولت فيه الفساد الكبير الذي يكتنف توزيع الأسمدة وتحدثت بالتفاصيل عن تلك التعاونيات وطريقة حصولها على الدعم، وهو ما أثار حينها حفيظة المندوبية الجهوية للزراعة بولاية اترارزه وعقدت على إثره مؤتمرا صحفيا نفت فيه بشدة كل تلك المعلومات.



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية



     
     
    المواضيع المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الادارة

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2