ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا       موريتانيا: اتهام جهات نافذة بالوقوف وراء الإفراج عن أخطر شبكة لتهريب المخدرات!       "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات       نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر       إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم       موريتانيو نيويورك يتظاهرون أمام الأمم المتحدة لفضح ممارسات ديكتاتور نواكشوط       موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!       الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح       تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا       داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي    
 
 

القائمة الرئيسية                    

 

الحكمة العشوائية                    


ربَّ ملوم لا ذنب له.
 

محرك البحث                    





بحث متقدم
 

البرامج الاضافية                    

  • خريطة الموقع
  • أفضل 10
  •  

      أهم الاخبار                       

  • ضمن تقريرها .. الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد من الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في موريتانيا
  • "لمعلمين" بين خيًار المعارضة وصَفً الوطن/ عبد الله لبات
  • نقابات عمالية تستنكر منع قائدين نقابيين من السفر
  • إحصائية دولية لعدد العبيد في العالم
  • موريتانيا: الشرطة تمنع وقفة للمطالبة بتوفير حماية للمرأة!
  • الإستئناف تحدد الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم على الشيخة والفنانة المعلومة بنت الميداح
  • تصاعد التوتر بين المغرب وموريتانيا
  • داكار: بيرام يشرح ملابسات إبعاد الوفد الحقوقي الأمريكي
  • امبراطورية الديكتاتور
  • هكذا دخل البظان إلى موريتانيا/ الحسن مسعود
  • خلال كلمة له أمام المؤتمرين في ألمانيا .. بيرام يصف نظام الديكتاتور بالناقم على السود عموما!
  • ولد مسعود: لن تدفعني استفزازات النظام الأخيرة الى التطرف
  • خشية اضطلاعها على التجاوزات في ملف حقوق الانسان.. سلطات الديكتاتور ترحل وفدا حقوقيا أمريكيا
  • شرطةالديكتاتور تمنع نجدة العبيد من استقبال وفد أمريكي زائر!
  • ملف النيابة رقم 2017/04 .. ملف من عصر آخر!!!
  • الخارجية الأمركية تكثف إرسال بعثاتها إلى موريتانيا وتستعد لتوجيه إنذار إليها
  • موريتانيا: أول نائب برلماني من وسط "إيكاون" في تاريخ البلد مهددة بالحبس
  • موريتانيا: فريق الدفاع عن السيناتور غده يفضح الخروقات التي شابت ملف اختطافه
  • موريتانيا: زعيم سياسي بارز ينعي الديمقراطية في بلاده!!!
  • جديد ملف السيناتور المختطف في سجون الديكتاور
  •  

    تسجيل الدخول                    



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     

    إحصائيات                    

    عدد الاعضاء: 1
    مشاركات الاخبار: 1190
    مشاركات المنتدى: 0
    مشاركات البرامج : 0
    مشاركات التوقيعات: 0
    مشاركات المواقع: 3
    مشاركات الردود: 0
     

    المتواجدون حالياً                    

    المتواجدون حالياً :7
    من الضيوف : 7
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 2499253
    عدد الزيارات اليوم : 5064
    أكثر عدد زيارات كان : 6519
    في تاريخ : 06 /06 /2017
     



    شبكة الراصد الحقوقية » الأخبار » مقـــــالات


    صمدت سوريا في ممانعتها للتطبيع مع إسرائيل، فغاظت الجامعة العربية...
    استمرت في دعمها للقضايا الإسلامية والعربية وسلحت المقاومة الفلسطينية واحتضنت قادتها حين طُردوا من جميع دول العالم، خاصة العربية منها... فغاظت الصهيونية وحلفاءها والجيران العرب...


    .. الإنسان أثمن رأسمال في الوجود..
    (كارل ماركس)
    يجب أن لا تمر ذكرى الفاتح من مايو دون أن نقف وقفة تأمل لنسائل أنفسنا:


    لا يكاد يخلو يوم من حادثة قتل هنا، أو محاولة للقتل مع سبق الاصرار والترصد هناك، مما أشاع الرعب في النفوس، وأصبح الواحد منا يتوجس خيفة تحسبا لأسوإ الاحتمالات في أية لحظة


    خض غمارها عانق أمواجها اعشقها لحد الجنون...، مهما يكن لن تحس أنها تبادلك نفس الشعور...! ولسوء الحظ لا أعرف أيهما أعني؟
    أهو وطني في بعده الجمالي وفضائه الرحب...؟
    أم هي تلك المدارس التي من المفترض أنها تزرع فينا حب الوطن...؟


    قيل لعبد الملك بن مروان استهل برأسك الشيب قبل أوانه! فقال:" لكثرة اعتلائي المنابر، واجتنابي اللحن."


    نعم؛ إنها مشكلة رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز التي صنعها لنفسه بنفسه؛ والتي لا حل لها إلا في يده هو وحده، ولا أحد سواه..


    "لا أريد أصوات المفسدين، لو نجحت بأصوات المفسدين، فلم يتغير شيء" صدع بهذه الكلمات في مهرجان "ألاك" خلال الحملة الانتخابية الرئاسية.


    نعم عرفناه وألفناه.. لأنه جاء بقلب سليم ونية صادقة من أجل خدمة البلاد والعباد؛ ولأنه حارب الفساد والمفسدين وهذه أركان الجبابرة هناك؛ ولأنه طرد الصهاينة صاغرين وطهر بلادنا منهم ومن عملائهم؛ ولأنه اهتم بالفقراء والمستضعفين ورفع شأنهم بين العالمين..


    ربّما كنتم تتصوّرون أنّه مستبدّ أو متسلّط عادي، وربّما كنتم تعتقدون بأنّه قابل للعلاج والتّقويم…أمّا الآن، و قد تكشّفتْ أمامكم بعضُ أسْراره،  هل عرفتم من هو؟ هل عرفتم حقيقته؟ هويّته؟ هوايته؟؟؟


    في مساء من ربيع سنة 1978 كان الرئيس الراحل المختار ولد داداه في طريقه لتدشين طريق الأمل الرابط بين نواكشوط والنعمة... في ذلك المساء احتشد جميع سكان قرية أغشوركيت الصغيرة لاستقبال رئيس الجمهورية، فمجرد رؤية الرئيس وجها لوجه آنذاك كانت تتصدر مطالب المواطنين!


    عاصر كل الأنظمة.. ولبس لكل قيصر جديد عمامة.. ميكافلي إلى أبعد الحدود.. شغل عدة مناصب في عديد الأزمنة.. كان أحد عرابي التطبيع "المخضرمين".. يقتل الميت ويمشي في جنازته، وينوح عليه مع النوائح..


    في بلد كموريتانيا تتحكم فيه العواطف والأمزجة؛ وتُتجاوز فيه الضوابط والمفاهيم؛ ليس غريبا أن يهاجمك الكثيرون عن غير قصدٍ حينا، وعن قصدٍ وسبق إصرار وترصد أحايين أخرى مبخسين هذه المهنة وذاك التوجه.




    الصفحات
    << < 56
    7 
    8 > >>



     
     
    المواضيع المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الادارة

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2